أضيف في 22 أكتوبر 2013 الساعة 23:30


في ندوة دعم أنوزلا: المحامون: انسحبوا تجنبا لمواجهة السملالي، والجامعي يتحدى أن يطوى الملف بتبراد ال



محمد تغروت - الرباط -


عقدت "اللجنة الوطنية من أجل الحرية لأنوزلا" اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2013، ندوة صحفية حضرها إلى جانب المنسق السابق لهيئة الدفاع عن علي أنوزلا الأستاذ عبد الرحمان بنعمرو، الصحفي أبو بكر الجامعي مدير النسخة الفرنسية لموقع لكم.

 امتلأت قاعة نادي هيئة المحامين بالرباط عن آخرها بالصحفيين و المناضلين الديمقراطيين، أعطت انطلاقة الندوة و قامت بتسييرها خديجة الرياضي عن اللجنة الوطنية من أجل الحرية لعلي أنوزلا التي ذكرت من خلال ورقة تقديمية للندوة بحيثيات تشكيل اللجنة والأهداف التي سطرتها المتمثلة أساسا في الدفاع عن الحق في الرأي و التعبير و وقف المتابعة في حق القلم الحر علي أنوزلا، منبهة إلى أنها منذ البداية ميزت نفسها عن هيئة الدفاع، كما أكدت عن عزمها الإستمرار في المطالبة بإطلاق سراح علي أنوزلا من خلال مجموعة من الأنشطة التي تعتزم القيام بها.

 

 

بنعمرو: الانسحاب تجنبا لرفع شكاية بالسملالي الذي بدأ يتصرف بمفرده


 بعد ذلك أعطيت الكلمة للنقيب الأستاذ عبد الرحمان بن عمرو وصح من خلالها حيثيات الملف منذ اعتقال علي أنوزلا وما قامت هيئة الدفاع في نسختها الأولى المشكلة منه شخصيا و من عبد الرحيم الجامعي، نعيمة الكلاف و خالد السفياني، موضحا ما أسماه "بقواعد مهنة المحاماة" التي تقتضي قبول المعني بالأمر لمحاميه، و كيف تطورت التهمة بعد أن كانت في البداية فقط الإشادة بالإرهاب، إثر نشر رابط يحيل إلى فيديو.

واستفاض النقيب بنعمرو في توضيح التحركات التي قامت بها هيئة الدفاع للحصول على محاضر المتابعة التي لم تحصل الهيئة حسب تصريحه سوى على جزء منها.

وانتقل النقيب بنعمرو، في سياق عرضه، إلى توضيح حيثيات انسحاب الهيئة من الملف بعد التحاق محامي آخر "حسن السملالي"، الذي التحق حسب تقدير الهيئة بشكل مخالف ل"قواعد المهنة"، التي تقتضي قبول المعني بالأمر بالمحامي الجديد، و كذلك قبول هيئة الدفاع له و تنسيقه معها، و هو ما غاب، فوجدت هيئة الدفاع نفسها أمام إمكانية رفع شكاية أمام النقيب الذي سيأمر المحامي الجديد بسحب ولايته، لكنها لم تلجأ إلى ذلك بل اتصلت بعلي أنوزلا لاستيضاح الأمور و أكد على تشبثه بالمحامي الجديد و بهيئة الدفاع القديمة.

 لكن "الإلتزام الأخلاقي" حسب النقيب بنعمرو فرض على هيئة الدفاع أن تنسحب، خصوصا و أن المحامي الجديد بدأ يتخذ إجراءات بشكل انفرادي دون التشاور معهم، مؤكدا في ختام تصريحه أن المسألة أكبر من قواعد مهنة المحاماة و احترامها من عدمه، مع استمرارهم في الدفاع عن براءة علي أنوزلا و حقه في الرأي و التعبير.

 

الجامعي: أتحدى من يتوهم أن الملف سيطوى بتبراد الطرح، والمخزن هو عدو مغربية الصحراء


رد الصحافي أبو بكر الجامعي على الذين يعتبرون أن خطواته لدعم أنوزلا في الخارج واصراره على أن يستمر الموقع في النشر، رغم رغبة أنوزلا في توقيفه، تصب في اتجاه إغراقه أن هذا مجرد هراء، مؤكدا أن الدعم الخارجي للصحافي أنوزلا أحرج المخزن، الذي أخذ يتراجع عن خطوات، كانت تريد الزج بعلي أنوزلا في غياهب السجون بتهم ثقيلة لا أساس لها من الصحة.

ما أن تناول الكلمة حتى ذكر بأول طلب لعلي أنوزلا بعد اعتقاله و المتمثل في استمرار موقع لكم و إعادة نشر افتتاحياته، و قد أنه لا مجال للمساومة خصوصا و أن الأمر يتعلق بصراع مع جهاز الدولة وهو الذي انتهك حقا و بالتالي هو الذي عليه أن يعطي هذا الحق.

الجامعي ذكر بالحملة التي ساهم فيها خارج المغرب للتعريف بقضية علي أنوزلا، وبمعتقلي حركة 20 فبراير مشيرا إلى أن الدفاع عن مواقف علي أنوزلا المعبر عنها من خلال كتاباته تستدعي الدفاع عن هؤلاء المعتقلين، مشيدا بالدور الذي قام به شباب حركة 20 فبراير وكل المتضامنين مع علي أنوزلا في إعطاء هذا البعد الدولي لقضية علي انوزلا.

وقد أخبر الجامعي الحاضرين أن منظمتي "هيومن رايتس ووتش" و"مراسلون بلا حدود" هما من توسطتا في لقاءاته الرسمية بكل من وزارة الخارجية الفرنسية والوزيرة المكلفة بحقوق الإنسان في حكومة هولاند، كما كشف أن لجنة حماية الصحفيين، الكائن مقرها بنيويورك، هي من رتب لقاءه مع مسؤولي وزارة الخارجية الأمريكية.

وقد جدد الجامعي في سياق مداخلته التأكيد على أن النسخة الفرنسية من الموقع التي يديرها قبل حجبها، نشرت الفيديو على عكس النسخة العربية التي لم تنشر سوى الرابط الذي يحيل إلى مقال نشر الفيديو.

وردا على من يتهمونه بمحاولة السطو على الموقع، أكد الجامعي أن البلاغ الذي أصدره لإعفاء علي أنوزلا من أية مسؤولية تحريرية إدارية في العلاقة مع الموقع جاءت كاجتهاد لإرضاء الجميع بعد أن "فوجئ" ببلاغ علي حول إيقاف الموقع، و اتصاله بمحاميه الجديد و خصوصا بأخته ليلى التي أكدت أن رغبة علي في إيقاف النسخة العربية "فقط" من الموقع ناتجة عن ضغط احد أفراد الأسرة.

واضطر الجامعي إلى أن يكشف تفاصيل عن اتصاله بالمحامي الجديد حول حجب الموقع، حيث نفى الأخير في اتصاله الأول به أية علاقة بهذا الأمر، ليتصل بعد 10 دقائق و يؤكد أنه أخذ بلاغ علي أنوزلا إلى كل من وكيل الملك و إلى الوكالة الوطنية لتقنية المعلومات.

 وبعد أن استفسره عما إذا كان المعني بالأمر قد طلب منه القيام بهذه الإجراءات، اكتفى بالرد بأن بلاغه واضح، نفس الشيء فيما يتعلق بالنسخة الفرنسية التي أكدت ليلى أخت علي أنها غير معنية بالقرار الذي اتخذه علي، و كانت أقوى لحظة أثناء الرد على تساؤلات الصحفيين عندما ذكر برسالة سابقة لخالد الجامعي ليستخلص منها ما مضمونه أن كرامته خط أحمر لن يسمح أن تداس، رابطا ذلك بمطالب الشباب من معتقلي حركة 20 فبراير.

الجامعي الذي كانت نبرته هجومية ومتماسكة لم يتردد في الرد على من سأله لماذا لم يعتقلوك في المطار؟ بالقول: سير سولهم، قبل أن يضفي عليها مسحة مزاح.

ولم يوفر الجامعي هذا النوع من الردود حين قال: الحمد لله الان كاين صحفيين ناطقين بسمية المخزن ويوزعون الالقاب. ..نقدرو الان نعرفو فاش كيفكر المخزن. ..وقمة الذل ان يطالبك احدهم بان تثبث مغربيتك. ...والصحرا عدو مغربيتها هو المخزن. ..ومافيا اقتصادية تاخد ديال عباد الله ...والحناك المكرية هما لي ماشي مغاربة.

وختم الجامعي برفع التحدي أمام كل من يتوهمون أن الملف سيطوى بمجرد "تبريد الطرح" مذكرا أنه منذ فترة لم يتم طي ملف من هذا النوع دون ضغط. و في العلاقة مع حجب الموقع اعتبر أن الأمر يتعلق بممارسة الرقابة بدون سند قانونين وأن المسألة كبرت ولن تمر مرور الكرام.

 






هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رويشة أو عاصفة الحب في زمن الرصاص

بلاغ صحفي بمناسبة اليوم الوطني للمرأة

بني مــلال فــي مــواجهة التتــار الجـديــد

بيان المجلس الإداري لجمعية الشعلة للتربية والثقافة دورة الفقيدين عبد الله الشرقاوي وآسية الوديع

بيان تنديدي للمكتب المحلي حول الاعتداء السافر ضد نشطاء حقوق الإنسان يوم 18 نونبر بالرباط

الشياطين الحمر يقتربون من اللقب بفضل العملاق واين روني

جمعية بخريبكة تكشف عن فضيحة مالية هزت إقليم الفوسفاط

'معتقلون سياسيون' بالسجون المغربية يضربون عن الطعام لليوم التاسع والثلاثين

مهنيو قطاع السياحة في محافظة قادش وفي المغرب يناقشون المشاريع المشتركة الممكنة

السفينـــة السكــرانـــة

في ندوة دعم أنوزلا: المحامون: انسحبوا تجنبا لمواجهة السملالي، والجامعي يتحدى أن يطوى الملف بتبراد ال